السلام عليكم
سماحة الشيخ صالح الطائي دام ظله
هل يجوز للشيعة اليوم أن يُطلقوا لفظ " أم المؤمنين " على عائشة بنت أبي بكر ؟ وما حكم من أطلق عليها هذا اللفظ؟
نتمنى منكم مولانا العظيم اجابة صريحة وواضحه في هذا الموضوع. أفيدونا


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد سمّى الله عز وجل أزواج النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم أمهات المؤمنين بقوله تعالى[وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ] من وجوه:

الأول: إكرام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وبيان عظيم منزلته.

الثاني: إنه من مختصات النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم, ونذكر بعضها في باب النكاح في علم الفقه.

الثالث: ضرورة عدم جواز الزواج بنسائه من بعده،  لذا ذكرتهن الآية بصفة الزوجية ونسبتها إلى النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

وقد أكرم الله عز وجل أهل البيت بآية التطهير[إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا].

ولما سألت أم سلمة الدخول تحت الكساء قال النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم مكانك، وأنت على خير، ونشيركم إلى فتوانا بحرمة تقسيم المسلمين إلى شيعة وسنة، والمنشورة على موقعنا(WWW.MARJAIAA.COM) والعلم عند الله.

ونشكر لكم حسن ظنكم ونرجو لكم الموفقية، ونجيب على سؤالكم ونحن نطبع الجزء السادس والسبعين من التفسير لا يؤزرني فيه إلا ولدين صغيرين في التنضيد.

                                            صالح الطائي

                                             28/9/2010