بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
م/شبكة طرق الأضرحة
الحمد لله الذي جعل الرسول الأكرم محمداً صلى الله عليه وآله وسلم واهل بيته الأطهار انوار الهداية وسبل النجاة ودليل الرشاد، ينتفع منهم الناس ما دامت السماوات والأرض بالإضافة الى الحاجة النوعية العامة لشفاعتهم في الآخرة، وقد انعم سبحانه علينا وجعل القلوب تهوى اليهم في منازلهم واضرحتهم التي تفيض بالبركة والسكينة، وتجلى شطر من حبهم الذي جاء به القرآن بزيارتهم والإلتجاء اليهم شوقاً وولاء.
ومع تقارب البلدان وظهور مضامين الإيمان ازداد عدد زوار اهل البيت ومراقدهم الشريفة من عموم المسلمين وستشهد السنين القادمة ثورة ايمانية وزحفاً كريماً خصوصاً مع تلمس المنافع المادية والروحية والأخلاقية في زيارتهم، ولابد من اتخاذ الصيغ والإجراءات الكفيلة بتيسير الزيارة والتخفيف عن المؤمنين، وقد اقترحنا في الأسبوع الماضي التوسعة الذاتية للأضرحة الشريفة وفي هذه المناسبة نقترح انشاء شبكة شوارع تبليط تربط الأضرحة المقدسة وتصل الى نفق قريب من الضريح المقدس بمعنى ان تبلط عدة طرق:
1-    طريق مباشر بين النجف الأشرف والكاظمية.
2-  طريق مباشر يربط النجف الأشرف وسامراء.
3- طريق مباشر بين كربلاء المقدسة وسامراء.
4- طريق بين كربلاء والكاظمية.
5- سكة حديد بين كربلاء والمدينة المنورة.
6- طريق مباشر بين كربلاء ومشهد، اتطلع الى الجمهورية الإسلامية في ايران للمبادرة بانشائه كمصداق واعلان عملي للصلة الدائمة بين الحسين عليه السلام واهل ايران الكرام.
ان هذه الطرق تساهم في تخفيف ازمة الطرق والمرور التي تتفاقم شدتها بسرعة في العراق كما تنشط الحركة التجارية بين اهل هذه المدن وتستحدث بسببها مدن تقع على هذه الطرق وفيها اكرام وتشجيع للزوار القادمين من انحاء العالم وتيسير لحركتهم، ولها منافع تجارية وروحية ومعاشية تتعدى المجاورين للأضرحة المقدسة وتشمل فريقاً من ارباب المصالح، كما نرجو انشاء سكة قطار حديدي موازياً لهذه الطرق وفق احدث وافضل صيغ التقنية الحديثة والله يهدي الى سواء السبيل.

حرر في الرابع من شوال 1424 هـ                                                               صالح الطائي
  النجــــــف الأشــــــــــرف