م/ عودة الدراسة الحوزوية

م/ عودة الدراسة الحوزوية

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
م/ عودة الدراسة الحوزوية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
الحمد لله الذي جعل العلم غذاءً روحياً دائماً، وكمالاً تنجذب النفوس اليه وتسعى للإرتقاء في مراتبه، ومنهاجاً للاقتداء بالرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الطاهرين.
و بسبب الحوادث الطارئة والمؤلمة شهدت دروس الحوزة العلمية ركوداً وتعطيلاً نسبياً، اختيارياً وقهرياً، وليس من درس هذه الأيام الا البحوث التي ألقيها في مكتبي في الفقه والأصول والتفسير والأخلاق طيلة ايام الأسبوع الدراسية وحلقات درس اخرى بعدد أصابع اليد.
فأرجو من اخواني أساتذة وطلبة الحوزة العلمية الشريفة في المقدمات والسطوح وغيرها المبادرة للرجوع الى الدروس ولو على نحو الموجبة الجزئية خصوصاً الذين انقطعوا عن الدرس خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ومباشرة التحصيل وإعادة النضارة الى أروقة الحوزة والتماس الافاضة والبركة التي تترشح على المؤمنين والمؤمنات ايضاً.
ان تعاهد الدراسة في الحوزة العلمية مسؤولية الجميع كفاية او عيناً، فيجب تيسير أسبابها وتهيئة مقدماتها وإزالة العوائق، كما أوصي بتوجه أرباب الحقوق الشرعية الى حلقات الدروس في الحوزة الشريفة وتوزيعها على الطلبة المتلبسين بالدرس والمواظبين على حضوره يداً بيد، وهو من أفضل سبل إبراء الذمة لما فيه من تشجيع وإعانة لهم على تغطية بعض نفقات الدراسة، والاستمرار في الكسب العلمي والنفع العام [  إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ].

حــرر في 28/4/1425 هـ، 18/6/2004                                                                      صالح الطائي
النجــــــــف الأشـــــــرف