يطل على الأرض قانون(التضاد بين القرآن والإرهاب) وهو سحاب بكر واسم ومسمى مستحدث في هذا الجزء وهو التاسع والسبعون بعد المائة من تفسيرنا للقرآن بمضامين قدسية وتجليات تتعلق بفيوضاته وتدل على أن القرآن يدعو إلى السلم المجتمعي .

وتبعث آياته وتلاوتها على المودة والرحمة بين الناس ، وحضوره برزخ دون العنف ونشر الرعب بين الناس ، قال تعالى [وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ].