صدور الجزء 163 من التفسير

صدور الجزء 163 من التفسير

صدور الجزء 163 من التفسير

لقد توجه النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم إلى معركة بدر ,وليس معه سيف أو سلاح , فلم يقصد ميدان معركة لا التعرض لقافلة قريش , وقال الواقدي :وكان أول سيف تقلده غنمهُ يوم بدر .

  وعندما عاد بنصر من الله عز وجل استقبله وجوه المدينة على مشارفها واعتذروا منه بانهم لم يظنوا أو يعلموا بأن قتالاً سيقع , ولكن المشركين هم الذين تناجوا وزحفوا للقتال وأصروا يومئذ عليه فأخزاهم الله عز وجل .

   وخرج النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم قبل معركة بدر ست مرات في سرايا واستطلاع , ولم يغزُ  أو  يقاتل أحداً فيها , ولم يرجع بغنائم , وكان يوادع القبائل ويبيّن معجزاته .

   وفي رياضها الناضرة في المقام جاء هذا الجزء وهو الثالث والستون بعد المائة من معالم الإيمان في تفسير القرآن .