تقسيم نحوي جديد

تقسيم نحوي جديد

علم نحوي جديد

تنقسم الجملة المفيدة إلى قسمين:

الأول : الجملة الخبرية: وهي الجملة التي تتضمن إخباراً عن أمر أو حال بالإيجاب أو النفي، ويراد منها وجود مصداق خارجي للمعنى المترشح عن كلماتها.

الثاني : الجملة الإنشائية: وهي التي تأتي لإنشاء طلب أو إرادة حدث وفعل كما في قوله تعالى[وَأَقِيمُوا الصَّلاَةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ]، ويمكن أن نضيف لهذا التقسيم قسيمين هما:

الثالث : الجملة الخبرية التي تتضمن شائبة وصبغة الإنشاء، ولعل هذا المعنى يتجلى في كل جملة من جمل وآيات القرآن، وبه يفتح كنز من علوم القرآن.

الرابع : الجملة الإنشائية التي تتضمن شائبة الخبر والإعلام، ويترشح هذا المعنى عن كل آية من آيات القرآن.

 

مقتبس من الجزء الواحد بعد المائة من معالم الإيمان في تفسير القرآن والمعروض على موقعنا في باب سورة آل عمران.